أصبحت اللغة مفتاح المستقبل

اللغة السويدية لغير الناطقين بها

أصبحت اللغة مفتاح المستقبل

عندما تلقى Mohsan Muhammad خطاب من السلطات لم يستطع قراءتها، حاول الحصول على مساعدة من أحد جيرانه. عندما طلب من جاره قراءة الخطاب له، أجابه الأخير، “إن كنت تنوي العيش في السويد، يجب عليك أن تتعلم السويدية!”؛ الأمر الذي أغضب Mohsan كثيرًا وجعله يشعر بالإهانة.
في اليوم التالي، بدأ Mohsan دراسة السويدية للمهاجرين SFI في Competens، وهو لا يزال يشعر بالامتنان حتى اليوم للرجل الذي رفض مساعدته على ترجمة الخطاب الذي جاءه من مصلحة الضرائب السويدية.
من خلال تعلم اللغة والأشخاص الذين تعرَّف عليهم أثناء فترة دراسته اللغة السويدية للمهاجرين SFI، أصبح هناك عالم جديد من الفرص أمام Mohsan في البلاد التي يعتبرها بفخر بلده.

إن دارس اللغة السويدية للمهاجرين SFI عليه المثابرة إلى حد كبير

عطلات نهاية الأسبوع وكذلك أيام الأسبوع – كانت اللغة دومًا موضع التركيز. يتذكر Mohsan معلمه Akram Wirdi بكل احترام، وفي المكتبة كان هناك Örjan Ekman، الذي ساعده على تعزيز دراسته للغة.
كان Mohsan Muhammad يتميز بشخصية جذابة، وكان يكون علاقات قوية، كما يؤكد دومًا ويشكر الجميع على المساعدة والدعم الذي قدموه إليه.

مع معرفة أفضل للغة السويدية، بدأ محسن التقدم بطلب للحصول على وظائف

عمل Mohsan في إحدى شركات النظافة، على الرغم من حصوله على مستوى تعليم يعادل عامل اجتماعي من باكستان، إلى جانب بعض التعليم من KTH وغيرها، حتى كان قدره التعليم في Competens.
يقول Mohsan بابتسامة كبيرة، “أتذكر أنني كنت أنظف شقة في Knivsta عندما اتصل بي David Olanders، وعرض عليّ وظيفة كمعلم في Competens وبدأت العمل على الفور”.
“David شخص رائع! بعد ثلاثة أسابيع فقط زارني وهنأني، وكان يعرف أنني كنت اقوم بعمل رائع”!

الهدف هو الحصول على منصب إداري في المدرسة

بصفته معلمًا للبالغين في Competens، وصل Mohsan إلى هدفه في مسيرته المهنية – العمل في مجال التعليم، إلى أن أصبح واحدًا من أوائل معلمي تعليم البالغين في Competens، وقد واصل العمل بجد والدراسة في المساء. الآن، حصل Mohsan على شهادة تدريس اللغة السويدية ودرجة الماجستير في القيادة والحياة المهنية. الهدف التالي كان كذلك واضحًا، Mohsan يرغب في أن يشغل منصبًا إداريًا في المدرسة.
يذكر مرارًا وتكرارًا من ساعدوه في Competens على تحقيق حلمه الجديد، بالإضافة إلى Akram، وÖrjan وDavid، كما يذكر كذلك Gun Nilsson والآخرين في Vällingby.
“كمعلم للغة السويدية للمهاجرين SFI، كنت قاسيًا مع طلابي وأخبرتهم أنهم بحاجة إلى تعلم اللغة، والثقافة، والقيم، والسلوك لتحقيق النجاح في السويد”.

اللغة السويدية هي مفتاح الاندماج بالمجتمع

“نحن كمهاجرين يمكننا الوصول إلى السويد في وقت قصير، ربما بضعة ساعات أو أيام، ولكن عندما نصل إلى السويد تبدأ رحلتنا الحقيقية، وهي عندما نبدأ بالاندماج في المجتمع السويدي”.
يقول Mohsan بينما يرسم بإصبعه الحرف L الذي عادة يستخدمه، “هذا يتطلب الكثير من الصبر، ولكن عليك كذلك أن تتمتع بالنشاط والإيجابية وتعمل بجد”.
يلتقي Mohsan كثيرًا طلابه السابقين.
“أشعر بالسعادة عندما أسمع أن طلابي حصلوا على وظائف في بيوت الرعاية، كإداريين، ومترجمين شفويين، ومساعدين ماليين، وفي وظائف أخرى هامة. هم يشاركونني تجربتي في تعلم اللغة السويدية لاكتساب مفاتيح المستقبل، والعمل بجد للوصول إلى أهدافهم.
يختتم Mohsan حديثه بتشديد، “شكرا جزيلًا للسويد!”. “لا أعتقد أنني سوف اكون قادرًا على تسديد كل ما اكتسبته من هذا البلد الرائع. لقد غيرتني السويد جذريًا، وشكرًا جزيلًا ل Competens”!

  1. اقرأ كل ما تقع عيناك عليه! الإعلانات، والكتيبات، واللافتات، والملصقات في الأماكن العامة.
  2. كن نشيطًا في حضور الصفوف الدراسية!
  3. احصل على المساعدة في المكتبة. اقرأ المزيد حول المساعدة الدراسية »
  4. اقرأ الكتب سهلة القراءة، سواء للأطفال أو للكبار.
  5. استمع إلى الأخبار، والبودكاست، واللقاءات التلفزيونية، والبرامج الإذاعية الأخرى باللغة السويدية.
  6. لا تخف من ارتكاب الأخطاء، سواء أثناء التحدث أو الكتابة.

نصائح Mohsan للذين يريدون تعلم اللغة السويدية

السويدية للمهاجرين SFI

إن كنت بحاجة إلى معرفة المزيد حول اللغة السويدية قبل أن تتمكن من بدء التعليم الذي تريده، يجب عليك في البداية دراسة السويدية للمهاجرين SFI.
يمكنك تقديم الطلب في Rosenlundsgatan 5 في Stockholm أو في مركز السويدية للمهاجرين SFI المحلي الخاص بك.

اقرأ المزيد حول السويدية للمهاجرين SFI »